قم بمشاركة المقال

whatsapp icon facebook icon twitter icon telegram icon

سيدة مصرية تستغيث.. "جوزي الخسيس دخل على بنتي الحمام وهي بتستحمي.. اسجنوه يامحكمة"!!

سيدة مصرية تستغيث.. "جوزي الخسيس دخل على بنتي الحمام وهي بتستحمي.. اسجنوه يامحكمة"!!
نشر: verified icon هنادي مكرم 16 سبتمبر 2023 الساعة 12:30 مساءاً

قالت "بسمة" وهي داخل محكمة الأسرة لرفع دعوى خلع ضد زوجها بعد ١٦ سنة زواج: "المخدرات طيرت عقله، فلم يعد يركز في أي شيء. وصل به الأمر إلى درجة أنه استغل وجودي في السوق لجلب طلبات، وهاجم ابنتي البالغة من العمر ١٤ سنة وهي في الحمام. هربت منه ولجأت إلى الجيران، وكانت هذه فضيحة في المنطقة. لا أعرف كيف تحول قلبه ليحاول أن يفقد شرف ابنته."

وأضافت الزوجة: "تزوجت منذ ١٦ سنة من رجل يعمل في صالونات. كان يعمل يومًا واحدًا وعشرة أيام لا أكثر، ولكني كنت أشكر الله وأعمل أنا أيضًا وأساعد في تأمين احتياجات المنزل من طعام وشراب وكل شيء. قلت في نفسي أن يبقى رجلاً أو يبقى حيطة. وبدلاً من أن أعود للعيش مع زوجة أبي، قررت العيش في بيتي خاصة بعد أن أنعم الله علي بطفلين منه. كنت أعمل في تحضير الطعام المنزلي وبيع الملابس لكي أربي أطفالي. وبدلاً من أن يتحسن حاله، قرر أن ينضم إلى عصابة السوء ويتعلم شرب المخدرات. تغيرت حالته تمامًا وأصبح يعود في الليل مخمورًا. كل يوم كان هناك خناقة بيننا ولم تكن هناك فائدة من ذلك، حتى وصلت ابنتي إلى سن ١٤ عامًا وكانت جميلة مثل القمر وكنت سعيدة بذلك لأنها ذكية في الدراسة. ولكنني لم أتخيل يومًا أن والدها قد يفكر في إيذائها."

في يوم السبت، كانت ابنتي تذاكر بينما كان والدها نائماً. قررت أن أذهب إلى السوق، وفور وصولي، دخلت البنت إلى الحمام. لكنها فوجئت بوالدها داخل الحمام، يحاول خلع ملابسها. بدأت البنت بالصراخ، واستغلت حالته المشروبة وركضت نحو الباب. وجدت الجيران يحاولون فتح الباب، وكنت أنا معهم. كانت البنت تبكي وتصرخ بشكل هستيري، وقالت إن والدها هاجمها. بعدما هرب الرجل وترك الشقة، ذهبت إلى محكمة الأسرة في نفس اليوم لرفع دعوى خلع، وانتظرت أولى جلسات المحاكمة.

قم بمشاركة المقال

whatsapp icon facebook icon twitter icon telegram icon

المزيــــــد