عريس ومكسوف.. استعد للقوة الخارقة في غرفة نومك لتحقق أقوى أداء بدون منشطات..عشبة نازية متوفرة بأسعار مغرية جداً!!

عريس ومكسوف.. استعد للقوة الخارقة في غرفة نومك لتحقق أقوى أداء بدون منشطات..عشبة نازية متوفرة بأسعار مغرية جداً!!
الاء 2023/09/13, 01:45 م

الجرجير هو نبات ورقي أخضر غني بالمعادن وهو جزء من عائلة البنجر. تعود فوائد الجرجير الصحية إلى احتوائه العالي من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة.

يحتوي الجرجير على فيتامينات (أ) و(ب 6) و(ب 12)، بالإضافة إلى الحديد والمغنيسيوم والكالسيوم والفوسفور. كما أن الجرجير يحتوي على عدد قليل جداً من السعرات الحرارية، مما يجعله مناسباً للأنظمة الغذائية لفقدان الوزن.

تعود تاريخ استخدام الجرجير كنوع من أنواع السلطة إلى العصور القديمة، حيث ظهر لأول مرة في جزيرة كوس في اليونان القديمة عام 400 قبل الميلاد.

ويقال إن أبقراط، المعروف بـ "أبو الطب"، أنشأ أول مستشفى بجانب بركة مائية لزراعة الجرجير بكميات كبيرة، لمساعدة مرضاه في علاج اضطرابات الدم. وأطلق الرومان على الجرجير اسم "الأنف الملتوي"، واستخدموه كمعطر للنفس.

ولكنهم لم يكونوا يعرفون فوائده الغذائية العالية من الفيتامينات والمعادن. وكان الجنود الفرس يتمتعون بصحة جيدة عندما يتناولون الجرجير يومياً في طعامهم.

في بداية عام 1636، أوضح عالم الأعشاب جون جيرارد أن الجرجير يُعتبر علاجًا فعّالًا لمرض الأسقربوط. ومن الجدير بالذكر أن الكابتن جيمس كوك، المستكشف البريطاني الشهير الذي قام بثلاث رحلات حول العالم، كان يستخدم الجرجير كطعام لبحّارته.

يُعتبر الجرجير فعّالًا جزئيًا في تعزيز القدرة حيث يحتوي على نسب عالية من الفيتامينات (أ) و (ب6) التي تساعد في إنتاج الهرمونات الذكرية. كما يحتوي على مستويات عالية من الفيتامين (سي) الذي يزيد من عدد وحركة الحيوانات المنوية، وفيتامين (إي) الذي يساعد الحيوانات المنوية على اختراق البويضة وحدوث الحمل، وفقًا لصحيفة "هافنغتون بوست" البريطانية.

واستفادت شركة بيرة بريطانية من الفوائد الصحية للجرجير وأطلقت منتجًا جديدًا يحتوي على الجرجير، مدعية أن هذا المشروب الجديد غير المعتاد يمكن أن يعزز الدافع للرجال. يمكن للجرجير أيضًا أن يكون مكافحًا للسرطان، حيث يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالأورام السرطانية.

ووفقًا للدراسات العلمية، يعمل الجرجير على حماية الحمض النووي من التلف، مما يقلل من ظهور الخلايا السرطانية.تشير نتائج دراسة صادرة عن "إمبريال كوليدج" في لندن إلى أن الجرجير يحتوي على إمكانات مضادة للسرطان، وأنه قادر أيضًا على المساعدة في العلاج الإشعاعي.

الجرجير يحتوي على مركبات تعزز نشاط الجهاز المناعي وتساعد في مكافحة تكاثر الخلايا السرطانية. يُعتبر الجرجير أيضًا مصدرًا غنيًا بالفيتامينات والمعادن الأساسية التي تعزز صحة القلب والأوعية الدموية. يحتوي الجرجير على الألياف الغذائية التي تساعد في تنظيم مستويات الكوليسترول في الجسم وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.

كما يحتوي الجرجير على النترات التي تساعد في تنظيم ضغط الدم وتحسين صحة الأوعية الدموية. بالإضافة إلى ذلك، يحتوي الجرجير على الكالسيوم الضروري لصحة العظام والأسنان. يحتوي الجرجير أيضًا على الأيزوثيوسيانات التي تساعد في تعزيز صحة الدماغ وتقليل خطر اضطرابات الدماغ وشيخوخته.

يعزز الجرجير أيضًا مناعة الجسم ويحمي من الإصابة بنزلات البرد والأنفلونزا. يحتوي الجرجير على فيتامينات (سي) و(إي) التي تعمل معًا في تقليل الضرر التأكسدي لخلايا الدم الحمراء وتحسين صحة العين والجلد. يمكن إضافة الجرجير إلى السلطات والسندويشات والأطباق الرئيسية لزيادة قيمتها الغذائية وتحسين النكهة. ومع ذلك، يجب تجنب تناول الجرجير بكميات كبيرة في حالة الحمل والرضاعة وعند وجود مشاكل صحية معينة مثل قرحة المعدة أو أمراض الكلى. هل يمكن تناول الجرجير نيئًا؟ يُعتبر تناول الجرجير نيئًا أفضل بكثير من طهيه، حيث يفقد الجرجير جزءًا من فوائده الصحية عند تعرضه للحرارة. ومع ذلك، يُعتبر الجرجير أيضًا مكونًا مفيدًا عند استخدامه في الطهي، حيث يُضفي نكهة فريدة على الشوربات واليخنات والبطاطا المقلية، ويحتفظ ببعض فوائده. هل يمكن تجميد الجرجير؟ يُعتبر الجرجير مناسبًا للتجميد المنزلي فقط إذا كان سيتم استخدامه في حساء أو عصير أو وصفة أخرى مطبوخة أو مخلوطة. يُمكن تجميد الجرجير المغسول وشراؤه من المتجر في الثلاجة لمدة تتراوح بين 4 و 6 أيام، ويُمكن أن يبقى الجرجير غير المغسول لفترة أطول.