لأنها محجبة.. شابة مصرية تتعرض لأمور كارثية في عملها وهذا ما طلبه المدير منها دون خجل، واشترط حدوثه على كنبة المكتب!

لأنها محجبة.. شابة مصرية تتعرض لأمور كارثية في عملها وهذا ما طلبه المدير منها دون خجل، واشترط حدوثه على كنبة المكتب!
غمدان 2023/09/09, 11:30 م

عاد جدل الحجاب يتجدد في مصر، بعد انتشار مقطع فيديو لفتاة عبرت فيه عن إحباطها وغضبها بعد رفض توظيفها بسبب ارتدائها الحجاب.

وظهرت الفتاة في مقطع الفيديو، وهي تروي القصة بتأثر الشديد، مبدية استغرابها أن الأماكن التي ترفض توظيف المحجبات لا تذكر في إعلاناتها هذا الشرط.

وأضافت الفتاة – باكية – أنها تعرضت لإحراج شديد وتلقت معاملة سيئة، متابعة: “(الموظفة) قالتلي هو إنتي محجبة؟، مكنتش واخدة بالك إنك محجبة.. قلت أنها محجبة والصورة بتبين إني محجبة لو مش واخدة بالك”.

وأشارت إلى أن أجرت مقابلة (إنترفيو) لمدة خمس دقائق كونها قادمة من مسافة بعيدة، وقالت: “إزاي فيه ناس كده أصلا.. بتعامل الناس علشان لابسين طرحة بالقرف ده”.

وهذه ليست الواقعة الأولى من نوعها التي يُثار في الجدل بسبب ارتداء الحجاب، فمؤخرا تعرضت متسابقة “محجبة” في نهائي حفل ملكة جمال مصر للعام 2023 لانتقادات لاذعة وأثارت جدلا واسعا في البلاد، بسبب إطلالتها التي وُصفت بأنها الأولى من نوعها في تاريخ المسابقة.

وقالت تقارير إعلامية محلية، إنه بعد منافسات استمرت أربعة أشهر، ظهرت مروة حلمي، الفائزة بلقب الوصيفة الثالثة في مسابقة ملكة جمال مصر 2023، بإطلالة بسيطة مرتدية فستان بيج مصنوع من التول وعلى رأسها تربون دون حجاب كامل، ما أثار جدلا واسعا.

وقالت مروة البالغة من العمر 28 عاما، وهي طبيبة أمراض دم وأورام، إنه من قديم الزمان عُرف أن مسابقة “ميس إيجيبت” ليسا للمحجبات، لكن عندما تم الإعلان عن قبول المحجبات، وجدتها فرصة جيدة للاشتراك وخوض المنافسات، قائلة: “الجمال مش بالشكل فقط ومش بالشعر ولا الفساتين فقط”.

وأضافت: “الوحيدة المحجبة اللي تم اختيارها وتفوز في المسابقة بلقب تتعرض للانتقادات، في حين إنه على الصعيد الآخر كان بيتم انتقاد المتسابقات بسبب العري وارتداء المايو واللبس المفتوح، ولكن مينفعش نحكم على الإنسان من لبسه”.

طرد فتيات من مطعم بسبب الحجاب

وقبل أسابيع أيضا، أثار مطعم مصري شهير الجدل بعد طرده مجموعة الفتيات ومنع دخولهن، بسبب وجود صديقة بينهن ترتدي الحجاب.

وكشفت طالبة بكلية الطب تدعى “عهود محمد”، عن تعرضها و15 من صديقاتها للطرد من مطعم شهير بالقاهرة، بسبب حجاب إحدى صديقاتها، مؤكدة أن المطعم لم يخبرهن مسبقا برفضه دخول المحجبات أو منعهن من الدخول.

وقالت إنها قامت بالحجز في المطعم للاحتفال بعيد ميلادها برفقة صديقاتها وأثناء الدخول اعترضت إدارة المطعم على دخول صديقتهن صاحبة الحجاب، كما رفضت الإدارة جلوس الفتيات سواء داخل المطعم أو المنطقة المحيطة به خارجيا في ظل وجود الصديقة المحجبة.

وأضافت أن إدارة المطعم أخبرتهن أن هذا خطأ الموظف الذي قام بالحجز لهن، لكونه لم يخبرهن بتعليمات الإدارة بمنع دخول المحجبات، مضيفة أنها حاولت التفاهم وحل المشكلة وديا مع الإدارة والسماح لهن بالدخول لعدم علمهن بالتعليمات مسبقا، إلا أن إدارة المطعم رفضت وهددت باستدعاء الأمن لطردهن.

وفي أعقاب هذه الواقعة، أصدرت غرفة المنشآت والمطاعم السياحية في مصر بيانا، أكّدت فيه أن الغرفة ترفض كل أشكال التمييز بين المواطنين طالبي الخدمات السياحية والفندقية، ولا تضع أي قيود أو شروط لاستقبال العملاء.