قم بمشاركة المقال

whatsapp icon facebook icon twitter icon telegram icon

وزير التربية المغربي يفاجئ الطلاب وأولياء أمورهم ويصدر قرارا عاجلا بهذا الخصوص !

وزير التربية المغربي يفاجئ الطلاب وأولياء أمورهم ويصدر قرارا عاجلا بهذا الخصوص !
نشر: verified icon محمد 09 سبتمبر 2023 الساعة 07:00 مساءاً

عقد محمد عواج، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة طنجة تطوان الحسيمة، اليوم الجمعة، ندوة صحفية مع ممثلي المنابر الإعلامية، بحضور المديرين الإقليميين ورؤساء الأقسام والمصالح بالأكاديمية، حيث خصصت أشغالها لتقاسم مستجدات الموسم الدراسي الحالي بجهة "الشمال" تحت شعار "من أجل مدرسة ذات جودة للجميع".

وأبرز عواج أن الدخول المدرسي الحالي يأتي في سياق تنزيل رزنامة برامج خارطة الطريق 2022-2026 التي تركز في أهدافها الاستراتيجية على التعلمات الأساس والأنشطة الموازية والحد من الهدر المدرسي. 

وقدم المسؤول الأول على القطاع بالجهة، عرضا مفصلا تناول من خلاله المنجزات المهمة المحققة خلال الموسم الدراسي الماضي، كما كشف عن أهم الإجراءات والتدابير المتخذة في المجال التربوي، والموارد البشرية، ثم العرض المدرسي والتي من شأنها أن تساهم في تجويد منظومة التربية والتكوين بجهة طنجة تطوان الحسيمة.

وأشار المسؤول التربوي ذاته، إلى أنه وفقا للإحصاءات التوقعية للدخول المدرسي 2023/2024، فقد التحق يوم الإثنين 04 شتنبر 2023 أزيد من 964 ألف تلميذ(ة) بفصولهم الدراسية بما فيهم المتمدرسون بالتعليم الأولي، منهم 37% بالوسط القروي وحوالي 52 ألف بالتعليم الأولي العمومي، فيما ستنطلق الدراسة بأقسام التربية غير النظامية يوم 02 أكتوبر 2023.

وأضاف أنه قد تم توسيع العرض التربوي الجهوي ب 27 مشروعا جديدا يتضمن 9 مدارس جماعاتية و7 مدارس مستقلة و7 ثانويات إعدادية و3 ثانويات تأهيلية وملحقة 1 لثانوية تأهيلية، ليصبح عدد المؤسسات التعليمية العمومية بالجهة 1327 مؤسسة منها 755 مؤسسة بالوسط القروي، فيما تم تعزيز العرض الجهوي من التعليم الخصوصي ب 15 مؤسسة جديدة ليصبح عدد المؤسسات التعليمية الخصوصية 371 مؤسسة. ومن أجل ضمان تكافؤ الفرص بين تلاميذ الوسطين الحضري والقروي تم فتح 4 أقسام داخلية جديدة لينتقل عددها من 167 داخلية خلال الموسم الدراسي الفارط إلى 171 برسم الدخول المدرسي الحالي. وفي نفس السياق، أبرز المدير الجهوي الدور الأساسي الذي يلعبه الشركاء كولاية الجهة وعمالات الأقاليم والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ومجلس الجهة والهيئات المنتخبة ووكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال والمؤسسات الأخرى.

وفي إطار مواصلة دعائم الإصلاح التي تروم تنمية التفتح لدى التلاميذ من خلال تعزيز روح المواطنة لديهم، وتنمية فضولهم المعرفي وثقافتهم العامة ومهاراتهم الإبداعية والتواصلية صرح عواج أنه قد "تم فتح مركز جديد للتفتح الفني والأدبي ليصل مجموعها على مستوى الجهة ل 8 مراكز." مؤكدا أن أكثر من 29 ألف أستاذ وأستاذة يسهرون على تأطير تلميذات وتلاميذ جهة طنجة تطوان الحسيمة، منهم 1925 خريجة وخريج جديد، فيما تم تعزيز أطر الإدارة التربوية ب 152 إطارا جديدا وأطر الدعم الإداري والتربوي والاجتماعي ب 239 إطارا جديدا من خريجات وخريجي مركز التكوين الجهوي في مهن التربية والتكوين.

وبهدف تنمية قدرات الأطفال منذ سنواتهم الأولى للتمدرس، يضيف المسؤول ذاته، أن جميع المديريات الإقليمية بالجهة ستشهد انطلاق عملية تقييم مكتسبات الأطفال عند ولوجهم للسنة الأولى ابتدائي حيث يستهدف هذا الإجراء التربوي حوالي 81 ألف تلميذة وتلميذ، مستفيد من التعليم الأولي بمؤسسات التعليم العمومي بجهة طنجة تطوان الحسيمة وذلك خلال الفترة الممتدة ما بين 15 و18 سبتمبر 2023.

ويتميز الموسم الدراسي الحالي كما أشار عواج بانخراط 79 مؤسسة تعليمية ابتدائية بمختلف المديريات الإقليمية بالجهة بالأوساط القروية وشبه الحضرية والحضرية في مشروع "مؤسسات الريادة"، بمشاركة طوعية عرفت تعبئة أزيد من 1300 أستاذة وأستاذا، سبق وأن استفادوا، نهاية الموسم الدراسي الماضي، من دورة تكوينية في مقاربة التدريس وفق المستوى المناسب (TaRL)، بتأطير ومواكبة من فرق مكونة من 17مفتشة ومفتشا تربويا و12 أستاذا(ة) مرجعيا.

ويهدف مشروع "مؤسسات الريادة" إلى إرساء أسس المدرسة العمومية المستقبلية، التي تستند على مقاربة تشاركية تستجيب لتطلعات التلميذات والتلاميذ وأولياء أمورهم والأطر التربوية، حيث يتوخى تحقيق تحول شامل في أداء المؤسسات التعليمية المدارس العمومية من أجل تلميذات وتلاميذ منفتحين وناجحين.

وفي سياق الإجراءات والتدابير المرتبطة بالتعميم التدريجي لتدريس اللغة الأمازيغية بالابتدائي، واللغة الإنجليزية بالتعليم الثانوي الإعدادي، سيستفيد حوالي 83 ألف تلميذ(ة) من حصص اللغة الأمازيغية وما يفوق 120 ألف تلميذ(ة) من حصص اللغة الإنجليزية، حسب نفس المسؤول.

وأكد المدير على اتخاذ كافة التدابير لانطلاق الموسم الدراسي في أحسن الظروف، وذلك من خلال تعزيز برامج الدعم الاجتماعي لفائدة التلميذات والتلاميذ، حيث استفاد أزيد من 548 ألف تلميذة وتلميذا من المبادرة الملكية "مليون محفظة"، يمثل عدد الإناث منهم 253 ألف، كما استفاد من برنامج " تيسير" للدعم المالي المشروط للأسر ما يناهز 187 ألف تلميذة وتلميذا، في حين سيبلغ عدد الممنوحين بالجهة حوالي 32 ألفا، وعدد المستفيدين من النقل المدرسي أزيد من 76 ألف تلميذة وتلميذا.

 

قم بمشاركة المقال

whatsapp icon facebook icon twitter icon telegram icon

المزيــــــد