صدمة بعد انكشاف الديانة الحقيقية لـ ساديو ماني والتي أخفاها عن الجميع وأبقاها سرا حتى اليوم!! والمفاجأة في هوية زوجته المصرية

صدمة بعد انكشاف الديانة الحقيقية لـ ساديو ماني والتي أخفاها عن الجميع وأبقاها سرا حتى اليوم!! والمفاجأة في هوية زوجته المصرية
الاء 2023/09/06, 11:15 ص

ساديو ماني، لاعب كرة القدم السنغالي، هو واحد من أبرز نجوم اللعبة في العالم. بدأ مسيرته المهنية في أوروبا في عام 2011. لعب ماني لعدة أندية أوروبية مهمة بما في ذلك ليفربول الإنجليزي وبايرن ميونخ، وسجل أكثر من 120 هدفًا في مشاركاته مع الأندية ومنتخب بلاده. انتقل ماني حديثًا إلى نادي النصر السعودي في موسم 2023/2024، لينهي بذلك مسيرته الأوروبية.

ولد ماني (30 عامًا) في قرية صغيرة تدعى سيديو في جنوب السنغال، ونشأ في عائلة ملتزمة بالدين الإسلامي، حيث كان والده إمامًا للمسجد في القرية.

ازداد اهتمام الإعلام العالمي بماني بعد تألقه مع ليفربول وفوزه بجائزة أفضل لاعب في أفريقيا عام 2019، واحتل المركز الثاني في جائزة الكرة الذهبية عام 2022.

بعد فوز ماني بالمركز الثاني في جائزة الكرة الذهبية 2022، انتشرت صورة له مع فتاة قيل إنها زوجته. لاقت الصورة تفاعلًا كبيرًا على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث أثنى الجميع على اختيار ماني لفتاة محجبة والحفاظ عليها. واعتبر البعض الآخر أن الادعاءات غير صحيحة ونفوا أن تكون الفتاة في الصورة زوجته.

أكد البعض أن الصورة تم نشرها منذ سنوات في مواقع إخبارية مصرية وتعود إلى كأس الأمم الأفريقية التي أقيمت في مصر عام 2019. حيث اقتحمت المعجبة الملعب وكان رجال الأمن يحاولون منعها، ولكن طلب ماني منهم السماح لها بأخذ صورة تذكارية معه.

وفقًا لتقرير نشرته وكالة فرانس برس، تبين أن الشابة في الصورة هي مجرد مشجعة مصرية، وليس لدينا معلومات عن زواج اللاعب.

وأفاد التقرير أن البحث عن الصورة على محركات البحث أظهر أنها نشرت قبل سنوات في وسائل إعلام مصرية ومواقع متخصصة في كرة القدم، وأنها تظهر مشجعة مصرية طلبت التقاط صورة مع اللاعب السنغالي عندما كان في فريق ليفربول.

وأكد لاعب النصر السنغالي ساديو ماني أن المشوار لا يزال طويلا في دوري روشن، مشيرا إلى أن ما حدث لفريقه في بداية المسابقة جزء من كرة القدم.

وساهم ماني في فوز النصر على الحزم بنتيجة 5-1 في الجولة الخامسة لدوري روشن السعودي للمحترفين.

وقال ماني في تصريحات تلفزيونية لبرنامج "أكشن مع وليد" إن مواجهة الحزم كانت رائعة، مشيرا إلى أن الـ 30 دقيقة الأولى كانت صعبة وبعد ذلك أخبرهم المدرب ببعض نقاط ضعف الفريق الخصم ولعبوا على استغلالها.

وأوضح أن لاعبي النصر كانت لديهم العديد من الفرص وسجلوا 5 أهداف، وبالتالي فاز الفريق بالمباراة بجدارة.

وأشار إلى أن المشوار لا يزال طويلا في الدوري، مؤكدًا أن لديه مباراة مع المنتخب السنغالي، وسيعود بعد ذلك للفريق وسيستعد بشكل جيد لتحقيق أداء أفضل.