ميشال حايك يفجع الجميع بتوقعات مميتة.. زلازل وصيفية "حامية"!

ميشال حايك يفجع الجميع بتوقعات مميتة.. زلازل وصيفية "حامية"!
كوثر 2023/03/26, 06:30 م

بعد 3 أشهر على إطلاقه مئات التوقعات ليلة رأس السنة، وتحقق عدد كبير منها في فترة قصيرة، وأهمّها الزلزال الذي ضرب تركيا وسوريا في السادس من شباط الماضي، أطلق ميشال حايك عددًا من التوقعات الجديدة.

وهذه هي التوقعات أطلقها في برنامج "كتير هلقد" مع هشام حداد أهمها:

– الهزات أدّت إلى انكسار X الأرض، ما أدّى إلى تغيُّر خارطة الزلازل وباطن الأرض، وسنشهد هزات أرضية على خطوط جديدة.

– المعادلات المرتبطة بالزلازل ستتغيّر، والحديث عن تنفّس الأرض بعد زلزال تركيا مجرّد كلام و"هذا جرس إنذار".

– سنشهد هزات في البرّ والبحر في منطقتنا، لا يُشبه البعض منها ما حصل سابقاً وستكون مفاعيلها أكبر، وستؤثر على أماكن بعيدة وستكون ارتدادات الهزّات قوية، وهزّات صغيرة "رح تعمل العمايل".

وقال حايك إنّه رأى، إلى حين وصوله لتصوير الحلقة، أنّ المنطقة ستشهد 31 هزّة أرضية، إضافة إلى ما سمّاه "هزّة في أفق العالم الهولندي الشخصي".

في التوقعات الطبيعية أيضاً، قال حايك: سنشهد عوامل "ختيرة الكوكب" من ظواهر طبيعية غريبة، كظهور نوع جديد من الشتاء لم نشهده من قبل على أيام طويلة وتساقطه على شكل حبال وحجار، فيضانات، كسوف وخسوف متسارعة، سقوط أجسام من الفضاء، فالكوكب يجدد نفسه بنفسه وكأنه يخلق من جديد.

المشهد في لبنان:

– المال والاقتصاد في لبنان والليرة والدولار ستشهد عملية "ركلجة" خلال وقت ليس ببعيد، وهناك تسوية مالية تُشكّل ربيعاً مالياً للبنان.

– ثوب جديد يُفصَّل للبنان، وسنبدأ بالعدّ لعمر لبنان الجديد، ولدينا رئاسة وعهد جديد، سيكون "عهد الانتقالات والمعاهدات" وسنشهد "نقلة مفاجئة".

– صيفية لبنان "حامية" من حماوة الأرض.

– بكركي الحياد لن تبقى على الحياد والخطة C سُتخلِّص لبنان.

– في الشهر المريمي 2023، ستتفتّح براعم الأحداث في لبنان.

– بقرار كبير، تُنفَض الغبرة عن الملف اللبناني ليتصدّر المحافل الدولية.

– زلزال في عين التينة.

– السفيرة الأميركية ستُشكّل مفجأة وستكون عنصر اهتمام.

– بين قنص وتقنيص، رأس كبير سيسقط.

– رؤوس كبيرة ستسقط، ورؤوس من الصف الأول ستتدحرج، ورؤوس ليست معنيّة في ملف المرفأ وأسماء ستتغير.

– تسرُّب حكاية عن إسرائيل حول انفجار مرفأ بيروت.

– شخصية عسكرية ستخرج من الظل لتغيّر المشهد على الساحة اللبنانية.

إلى جانب هذه التوقعات، اعتبر ميشال حايك أنّ "الذكاء الاصطناعي اكتشاف مهم، ولكنّني أخاف منه لأنّه اصطناعي، وقد يُخطئ ويورّط من صنعه ليبدو غبيّاً".

وعن الكائنات الفضائية قال: "هذه كائنات موجودة هنا، وهناك تعتيم على هذه المواضيع، والتقطت إشارات عديدة منها"، متوجّهاً إلى حداد بالقول: "في المستقبل، سأعرّفك على إحدى هذه الكائنات وستحلّ ضيفةً معك".

6739